مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون
عزيزي الزائر المحترم أهلاً وسهلاً بكم في منتدى مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية ج " مبدعــــــــــ غزة فلسطين ـــــــــون " نرحب بكل ما هو جديد ومفيد، يرجى المشاركة بما لا يتنافى مع الدين والعادات والتقاليد الاسلامية العريقة إذا أردت المشاركة فتفضل بالتسجيل أو اضغط اخفاء لتستطيع تصفح المواضيع
مع تحيات فريق العمل
المشرف العام
مدير المدرسة
محمود المدهون

مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون

جميع الآراء تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
تهنئة من إدارة المدرسة لفريق اللغة الإنجليزية وبخاصة المعلمة مها سرور على حصول وسيلة الطقس على جائزة أفضل وسيلة في القطاع
عاجل!!!!!!!!!!!!!! الاستاذ محمد مطر متميز ومختبر الحاسوب في المدرسة يحتل المركز الاول على منطقتي غرب غزة والشمال
انتبه!!!!!!! يمكنك الآن تحميل نماذج المراجعة للفصل الدراسي الثاني 2011 من منتدى نماذج المراجعة مباشرة
ادخل منتدى اولياء الامور وتعرف على جدول امتحانات نهاية الفصل الثاني 2011
تهنئة للطالب عبد الرحمن عابد بحصوله على المرتبة الثامنة في مسابقة الرياضيات للصف الثالث
تهنئة للطالبين محمد أبو خوصة والطالب عبد الله أبو عبدو لتفوقهم في مسابقة ترتيل القرآن الكريم
نبارك لكل أحبائنا الطلاب التاجحين ونتمنى النجاح للجميع *** تقدمت المدرسة في الترتيب العام للمدارس بصورة عامة ****** ألف مبارك للطلاب محمد أبو خوصة الأول على المدرسة وعلى الصف السادس *** الطالب إبراهيم الجمل الأول على الخامس والثاني على المدرسة *** الطالب زياد أبو عودة الأول على الرابع
ستبدأ امتحانات الاكمال يوم 17/8/2011م***** يمكنكم الحصول على كتب مواد الاكمال من المدرسة يوم الاثنين من كل أسبوع

شاطر | 
 

 النظرية التربوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد مطر
كبير المشرفين
كبير المشرفين
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 15/03/2011
العمر : 36

مُساهمةموضوع: النظرية التربوية   الأربعاء 06 أبريل 2011, 20:02

إن الثورة الهائلة في التعليم في نهاية القرن الــ 19 وبداية القرن الــ 20 كانت على يد جون ديوي ؛ حيث طور عدة انتقادات للتربية القديمة " التقليدية " . وأهم انتقاداته أو طروحاته هي أن العمليات العقلية لا تعمل بمفردها , لقد قال ديوي أنها تعتمد على الإثارة والتشويق .الدروس التي صممت على الطريقة المنطقية التاريخية تحتاج إلى تغيير فالدرس ينبغي أن يوضع علي أساس نفساني .
وعليه فإن ديوي التقط الفكرة من كومينوس وروسو . الدرس يجب أن يبدأ بمشكلة من مشكلات العالم التي تجلب المتعة والتشويق والإثارة إلى الأطفال . المعلم بالطبع عليه أن يعرض منطق وتسلسل القضية , لكن عليهم أن يعرفوا أن الطفل يتعلم ذلك فقط بعد أن تتم ترجمة الموضوع بطريقة نفسية .
هذه الثورة كانت قادرة على التأثير وبسرعة وضعت هربرت في الماضي
وبالطبع فإن الكثير من المعلمين استمروا في عمل الأشياء بالطريقة التي طرحها هربرت , ولكن كتب التربية الجديدة بدأت تخبر بأشياء جديدة . لقد أوضحت " الكتابات " : أن طريقة تفكير الطفل ليست خاطئة ولكن الطفل يفكر بطريقة مختلفة .
الأساليب المنطقية والتاريخية في التدريس يجب أن تكون تحت تحكم طرق التدريس النفسية والاجتماعية .
ديوي وكيلباترك قدما إسهاما كبيرا إلى المعلمين وإلى بداية القرن العشرين لقد قدما الطفل ليصبح النقطة المركزية في المدرسة وفي التعليم .
إذن النظرية التربوية استمدت قوتها من علم النفس وعلم الاجتماع .
إذا كان هربرت يمثل رمزا للقرن التاسع عشر كقرن التربية الجماعية والتعليم التعاوني ؛ فيمكننا القول أن ديوي يمثل القرن العشرين كقرن للتربية وفلسفة التربية وعلم التربية مجتمعة.
إلا أن القرن العشرين لم يشهد ذلك فحسب . القرن العشرين وتحديدا بعد الحرب العالمية الثانية شهد حالات طوارئ على مسرح العالم الثالث, في العديد من البلدان التي كانت مستعمرة ومرتبطة بدول عظمى . ظهرت هناك فئات من الفقراء "والمغتربين داخل مجتمعاتهم " وكانت اللحظة الثالثة للنظرية التربوية في القرن العشرين وهي أصول التربية عند المربي البرازيلي باولو فريري .
باولو فيريري لم يتعارض مع هربرت حول أن التعلم ينبغي أن يطبق في أسلوب جماعي , واتفق أيضا مع ديوي بالطبع حول التشويق والاستفادة من علم النفس وعلم الاجتماع . ولكن المكون الجديد الذي أدخله فيريري على لعبة النظرية التربوية كان مكونا سياسيا .
فيريري قال أن العمل التربوي ينبغي أن يكون عملا سياسيا ولكن عمل سياسي محدد وهو العمل الذي يجعل الإنسان حرا . وديوي أيضا أراد ذلك , إلا أن ديوي اعتقد أن التربية والمجتمع والديمقراطي يعملان معا , أو يسيران معا .
بالنسبة لجون ديوي مبدأ التربية فقط هو الذي صنع الإحساس الديمقراطي.
أما فيريري في المقابل فقد فكّــر في التربية كحالة بدون الديمقراطية . وفكّــر في التربية في موقع بدون الديمقراطية وفكّــر في التربية كونها تشبه الآلة التي تصنع المجتمع الديمقراطي
وعليه فإنه مع باولو فيريري تكتمل دائرة النظرية التربوية أو العهد الحديث في النظرية التربوية .
العملية التعليمية على شكل مقارنة :
في نظرية هربرت التربوية : المعلم يقود العملية , والطالب يرعيه انتباهه ويعمل على التدريبات , ويؤدي تمريناته متبعا النموذج الذي يعطيه المعلم .
ديوي غـيّــر ذلك , ففي نظريته يكون الطالب هو محور الاهتمام علاوة على ذلك أصر ديوي على معادلة المشكلات والتفسيرات .ديوي أراد أن يعلم الأدب مثل العلوم .
فريري وضع العملية التربوية في أيدي المعلم المناضل .
وأراد متعلما يمثل رجلا أو امرآة قادرين على التفكير في القضايا السياسية ليبدأ بالفعل بالعمل السياسي .

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد النجار
عضو ألماسي
عضو ألماسي
avatar

عدد المساهمات : 473
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 17
الموقع : تائه في افكاري

مُساهمةموضوع: رد: النظرية التربوية   الأربعاء 13 أبريل 2011, 04:33

مشكوووووووور كتير يا أستاذ

_________________



الابتسامة سر الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النظرية التربوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون  :: نظريات تربوية-
انتقل الى: