مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون
عزيزي الزائر المحترم أهلاً وسهلاً بكم في منتدى مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية ج " مبدعــــــــــ غزة فلسطين ـــــــــون " نرحب بكل ما هو جديد ومفيد، يرجى المشاركة بما لا يتنافى مع الدين والعادات والتقاليد الاسلامية العريقة إذا أردت المشاركة فتفضل بالتسجيل أو اضغط اخفاء لتستطيع تصفح المواضيع
مع تحيات فريق العمل
المشرف العام
مدير المدرسة
محمود المدهون

مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون

جميع الآراء تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
تهنئة من إدارة المدرسة لفريق اللغة الإنجليزية وبخاصة المعلمة مها سرور على حصول وسيلة الطقس على جائزة أفضل وسيلة في القطاع
عاجل!!!!!!!!!!!!!! الاستاذ محمد مطر متميز ومختبر الحاسوب في المدرسة يحتل المركز الاول على منطقتي غرب غزة والشمال
انتبه!!!!!!! يمكنك الآن تحميل نماذج المراجعة للفصل الدراسي الثاني 2011 من منتدى نماذج المراجعة مباشرة
ادخل منتدى اولياء الامور وتعرف على جدول امتحانات نهاية الفصل الثاني 2011
تهنئة للطالب عبد الرحمن عابد بحصوله على المرتبة الثامنة في مسابقة الرياضيات للصف الثالث
تهنئة للطالبين محمد أبو خوصة والطالب عبد الله أبو عبدو لتفوقهم في مسابقة ترتيل القرآن الكريم
نبارك لكل أحبائنا الطلاب التاجحين ونتمنى النجاح للجميع *** تقدمت المدرسة في الترتيب العام للمدارس بصورة عامة ****** ألف مبارك للطلاب محمد أبو خوصة الأول على المدرسة وعلى الصف السادس *** الطالب إبراهيم الجمل الأول على الخامس والثاني على المدرسة *** الطالب زياد أبو عودة الأول على الرابع
ستبدأ امتحانات الاكمال يوم 17/8/2011م***** يمكنكم الحصول على كتب مواد الاكمال من المدرسة يوم الاثنين من كل أسبوع

شاطر | 
 

 علم طفلك خمس قيم اساسية قبل دخول المدرسة.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤيد فوده
عضو متميز جداً
عضو متميز جداً
avatar

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 17/03/2011
العمر : 34
الموقع : النصيرات

مُساهمةموضوع: علم طفلك خمس قيم اساسية قبل دخول المدرسة.   السبت 19 مارس 2011, 01:48



يظن
معظم الآباء والامهات ان تعليم القيم للاطفال الصغار قبل سن المدرسة امر
سابق لاوانه، ويعتقدون ان مثل هذه الدروس يجب ان تؤجل حتى يكبر الطفل
ليتمكن من ادراك المفاهيم المعقدة للصواب والخطأ. ولكن هذا مفهوم خاطئ،
والصواب ان هناك الكثير من المناسبات التي يمكن ان نعلم فيها الطفل دروسا
حياتية مهمة ومنذ نعومة اظفاره.


اليك هنا القيم التي يجب ان يكتسبها كل الاطفال ببلوغ الخامسة وبعض الطرق السهلة لضمان تمسكهم بها.

القيمة الأولى: الصدق مهدي لهم السبيل كي يقولوا الحق

افضل
طريقة لتنمية صفة الصدق لدى طفلك هي ان تكوني انت نفسك صادقة، لان ابنك
يتلقن منك، اذن فمن المهم ان تحاولي تفادي كل انواع الخداع، حتى ما يبدو
بريئا، لا تقولي ابدا شيئا من قبيل «لن نقول لبابا اننا تناولنا الحلوى
اليوم»، اجعلي طفلك يسمعك تقولين الحقيقة في حديثك مع الكبار. وهناك سبيل
آخر لتعزيز قيمة الصدق، لا تبالغي في ردة فعلك حين يكذب الطفل عليك، بل
ساعديه على ايجاد طريقة يقول بها الحقيقة، كأن تجعليه يفكر مرة ومرة ثم
يعيد ما قاله حتى يتذوق قول الحق، ومن ثم اشيدي بصدقه دون ان تغفلي عقابه
على الخطأ الذي كذب اصلا بشأنه وذلك بعدم مشاهدة التلفزيون مثلا. مما سيعلم
الطفل درسا مهماً، ولو ان قول الحقيقة ليس دائما سهلا، الا انه سيسعد
دائما بعد ان يقولها.



القيمة الثانية: العدل صممي على ان يقدم الطفل تعويضا

حين يخطئ الطفل في حق احد فان ردة فعل معظم الآباء الواعين بعلم النفس تميل الى ان يعبر الطفل عن مشاعره
كي يفهم سبب التصرف الذي قام به، لا بأس في ذلك ولكنه غير كاف، فلكي
تساعدي الطفل في تأصيل حس العدل الحقيقي داخل ذاته يجب على الآباء ان
يشجعوه على أخذ خطوات عملية لاصلاح خطئه، مثلا اذا قام الطفل بهدم قلعة من
المكعبات بناها آخر، على الوالد ان يقترح عليه ان يساعد صاحب القلعة في
بنائها مرة اخرى او ان يعطيه بعض الكعكات كتعبير عن اسفه، فما اسهل ان يقول
الطفل انا آسف» ثم يمضي الامر دون ان يفكر، في حين ان الزام الطفل بتقديم
تعويض عملي يوصل رسالة اقوى بكثير. فاذا علمت ان طفلك اساء الى طفل آخر
ساعديه كي يجد وسيلة لتعويضه فقد يستطيع تقديم احدى لعبه لرفيقه الذي اتلف
لعبته او ان يرسم صورة لأخته بعد ان ضايقها طوال اليوم. وحين تشجعين طفلك
على تقديم هذه اللفتات فانك تؤكدين على اهمية معاملة الآخرين، كما يحب ان
يعاملوه، وهي قيمة ستساعده في يوم من الايام على العيش في عالم معقد من
العلاقات بين النظراء.



القيمة الثالثة: التصميم شجيعهم على قبول التحدي

التصميم
قيمة يمكنك تنميتها منذ عمر صغير، وأسهل وسيلة لفعل ذلك هي تفادي الاشادة
المفرطة وبامداد الطفل بمعلومات صادقة عن ادائه تقدم له باسلوب هادئ وبصيغة
داعمة.


ومن
الاساليب القوية الأخرى التي تساعد الاطفال على تنمية روح التعميم ان
نشجعهم كي يقوموا بالاشياء التي لا تأتي بسهولة، وان نشجعهم على ما يبادرون
هم بفعله.


فاذا
كان طفلك خجولا، مثلا، شجعيه بهدوء كي يقترب من الاطفال في ساحة الالعاب
حتى ان كان ذلك يشعره بالتوتر والخوف وان كانت ابنتك تنفجر بسرعة في ثورات
غضب علميها اساليب تهدئة مثل العد حتى رقم عشرة او التنفس بعمق كي تسيطر
على اعصابها. هنئي طفلك حين يحسن القيام بالاعمال التي صعبت عليه في
البداية فالطفل الذي يسمع «احسنت صنعا فأنا اعلم ان ذلك صعب» سيظل مدعوما
بالتقدير فيصبح اكثر تصميما على تكرار المحاولة.



القيمة الرابعة: التعاطف مراعاة مشاعر الآخرين وظروفهم

علميهم
ان يفكروا في مشاعر الآخرين. عندما يئست الأم لان بنتيها (3 و4 سنوات)
دائمتا النحيب والعراك في كل مرة تذهبان معها لشراء حاجياتها، اخبرتهما
انها بحاجة إلى التوصل الى طريقة للتسوق من دون ان يشعر الجميع بالضيق
والغضب، وقد طلبت الأم من البنتين ان تقترحا عليها السبل التي تجعل من
رحلتهن للشراء تجربة افضل للجميع، فاقترحت الطفلة الكبرى ان يصطحبن معهن من
المنزل بعض الاطعمة الخفيفة، وبالتالي لا تبكيان في الجمعية لشراء الكعك.
اما الصغرى فاقترحت ان تنشد لنفسها اغنية بصوت خفيض حتى تتسلى، وقد تذكرت
البنتان وعدهما ومرت الرحلة التالية للشراء بكل هدوء وعند مغادرة المتجر
سألت الطفلة أمها «هل تشعرين بالضيق والغضب الآن يا أمي». فطمأنتهما الأم
انها في أحسن حال واشارت عليهما إلى ان عدم الجدل والشجار شيء لطيف وجيد..
فهل يمكن لمثل هذا التمرين البسيط ان يحل المشكلة بان يعلم الطفل قيمة
المحافظة على مشاعر الآخرين؟ نعم، فبمرور الوقت حتى الطفل الصغير سيرى ان
الكلمات والافعال يمكن ان تضفي ابتسامة على وجه شخص آخر، وتحسن حالته
المزاجية وانه حين يكون لطيفاً مع الآخرين سيرد عليه الآخرون لطفاً بلطف
وهذا المعنى يجمع سلوكيات حميدة اخرى تنم عن اهتمام بمشاعر الآخرين وظروفهم
ومراعاتها.



القيمة الخامسة: المحبة كوني سخية في مشاعرك

يميل
الآباء الى الاعتقاد بان للاطفال مشاعر محبة سخية، وهذا حقيقي، ولكن كي
تدوم عاطفة المحبة فانهم بحاجة الى من يبادلهم اياها، ومن المدهش ان تدرك
ان على مدى يوم طويل مزدحم بالاعمال فان عبارة «انا احبك» هي العبارة التي
يسمعها الطفل. دعي طفلك يراك تعبرين عن حبك وعواطفك لمن هم في محيط حياتك
الاجتماعية، فقبلي وعانقي زوجك في وجود الابناء واخبري طفلك عن مدى تقديرك
وحبك لوالديك وعماتك وخالاتك واقربائك، وطبعا لا تدعي اليوم يمر من دون ان
تعبري عن عواطفك لطفلك نفسه واظهار حبك له بأساليب غير متوقعة، اكتبي له
رسالة في صندوق الغذاء بالمدرسة او الصقي صورة قلب على مرآة الحمام التي
يراها وهو يفرشي اسنانه، وعانقيه من دون سبب ولا تسمحي للمشاعر السلبية
التي تنتابك في زحمة التجهيز الصباحي ولا لزحام وقت اعداد الطعام ان يطرد
لفتات الحب من يومكم.ونحن نضمن لك انه كلما قلت لطفلك «انا احبك» قال لك
ابنك «وانا ايضا احبك» اكثرت من العناق والقبل امتلأ بيتك بالحب والمشاعر
الطيبة وحين يشعر اطفالنا بحرية التعبير عن حبهم لنا فهذه ربما اعظم قيمة
نغرسها في نفوسهم

المعلم
مؤيد فودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebdaa.forumpalestine.com/
 
علم طفلك خمس قيم اساسية قبل دخول المدرسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون  :: منتدى المرحلة الدنيا ( الأول والثاني والثالث )-
انتقل الى: