مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون
عزيزي الزائر المحترم أهلاً وسهلاً بكم في منتدى مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية ج " مبدعــــــــــ غزة فلسطين ـــــــــون " نرحب بكل ما هو جديد ومفيد، يرجى المشاركة بما لا يتنافى مع الدين والعادات والتقاليد الاسلامية العريقة إذا أردت المشاركة فتفضل بالتسجيل أو اضغط اخفاء لتستطيع تصفح المواضيع
مع تحيات فريق العمل
المشرف العام
مدير المدرسة
محمود المدهون

مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون

جميع الآراء تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
تهنئة من إدارة المدرسة لفريق اللغة الإنجليزية وبخاصة المعلمة مها سرور على حصول وسيلة الطقس على جائزة أفضل وسيلة في القطاع
عاجل!!!!!!!!!!!!!! الاستاذ محمد مطر متميز ومختبر الحاسوب في المدرسة يحتل المركز الاول على منطقتي غرب غزة والشمال
انتبه!!!!!!! يمكنك الآن تحميل نماذج المراجعة للفصل الدراسي الثاني 2011 من منتدى نماذج المراجعة مباشرة
ادخل منتدى اولياء الامور وتعرف على جدول امتحانات نهاية الفصل الثاني 2011
تهنئة للطالب عبد الرحمن عابد بحصوله على المرتبة الثامنة في مسابقة الرياضيات للصف الثالث
تهنئة للطالبين محمد أبو خوصة والطالب عبد الله أبو عبدو لتفوقهم في مسابقة ترتيل القرآن الكريم
نبارك لكل أحبائنا الطلاب التاجحين ونتمنى النجاح للجميع *** تقدمت المدرسة في الترتيب العام للمدارس بصورة عامة ****** ألف مبارك للطلاب محمد أبو خوصة الأول على المدرسة وعلى الصف السادس *** الطالب إبراهيم الجمل الأول على الخامس والثاني على المدرسة *** الطالب زياد أبو عودة الأول على الرابع
ستبدأ امتحانات الاكمال يوم 17/8/2011م***** يمكنكم الحصول على كتب مواد الاكمال من المدرسة يوم الاثنين من كل أسبوع

شاطر | 
 

 اللاسامية عام 2011

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيا عبد الهادي
قلئم دائم التألق
قلئم دائم التألق
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 17/03/2011
العمر : 31
الموقع : تل الهوا

مُساهمةموضوع: اللاسامية عام 2011   الأحد 01 مايو 2011, 01:09

خلال سنة 2010 طرأ تراجع طفيف على عدد الحوادث ذات الخلفية اللاسامية مقارنة بعام 2009 الذي سجل فيه رقم قياسي يعود إلى عملية الرصاص المصبوب

اتجاه متنامٍ لتبني العقيدة النازية من قبل الإسلام المتشدد

(بيان صحفي صادر عن الوكالة اليهودية من أجل إسرائيل ووزارة الدبلوماسية العامة)

شهد عام 2010 تراجعا طفيفا لعدد الحوادث ذات الخلفية اللاسامية حول العالم وخطورتها، مقارنة بعام 2009 الذي سجلت فيه هذه الحوادث رقما قياسيا، على ضوء عملية الرصاص المصبوب. وفي الوقت نفسه، يعتبر عدد الحوادث أعلى بعشرات النقاط المئوية، إذا قورن بمستواها إبان التسعينات من القرن الماضي، ما يسمح باعتبار معاداة السامية ظاهرة آخذة في التنامي. يستفاد ذلك من التقرير السنوي لهيئة التنسيق للرد على معاداة السامية الذي تم تقديمه في 23 يناير كانون الثاني 2011 خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الوكالة اليهودية بأورشليم القدس بمشاركة الوزير الإسرائيلي للدبلوماسية العامة السيد يولي إدلشتاين، رئيس الوكالة اليهودية ناتان شارانسكي، وعاموس حيرمون، رئيس قوة المهام لشؤون اللاسامية المنبثقة عن الوكالة اليهودية.
ويستفاد من التقرير أيضا أن عام 2010 شهد تزايدا للنشاطات المنظمة الهادفة إلى نزع صفة الشرعية عن إسرائيل باعتبارها دولة يهودية، حيث أصبحت ضبابية الخطوط الفاصلة بين الانتقاد المشروع الموجه لإسرائيل وشيطنة دولة إسرائيل تهديدا إستراتيجيا أساسيا ليس لدولة إسرائيل وحسب، بل كذلك للطوائف اليهودية في كل أرجاء العالم. وتم تقديم التقرير خلال الأسبوع الذي يصادف فيه ال 27 من يناير كانون الثاني، وهو الذكرى العالمية للمحرقة اليهودية والكفاح ضد معاداة السامية، كونه التأريخ الذي تم فيه تحرير معسكر أوشفيتس للإبادة.
ويدل التقرير على أن سنة 2010 شهدت تراجعا طفيفا لعدد الحوادث ذات الخلفية اللاسامية حول العام، أي عكس الاتجاه الذي سار فيه العام 2009، والذي اعتبر سنة قياسية من حيث شدة الاعتداءات اللاسامية، في ضوء عملية الرصاص المصبوب. ولكن ظاهرة معاداة السامية ترسم خطا متصاعدا، من خلال الدعاية، بل التحريض اللاسامي ورسم الصلبان المعقوفة على الجدران ورش الشعارات الحاقدة واستخدام العنف الجسدي ضد اليهود والاعتداء على المؤسسات والمنشآت اليهودية، وانتهاك حرمة المقابر اليهودية وإطلاق التصريحات الصحفية التحريضية ومحاولات ارتكاب الاعتداءات الإرهابية. وتشير استطلاعات الرأي التي تم إجراؤها في أنحاء أوروبا إلى أن نحو الثلث من سكان القارة الأوروبية لديهم آراء سلبية بالنسبة لليهود، بل إن الناس يبيحون لأنفسهم أكثر من ذي قبل بالتعبير العلني عن أفكارهم بحق اليهود. ورغم أن العديد من الدول واعية بوجود اللاسامية وتجري فيها أنشطة لمقاومة ذلك، إلا أن هذا الوعي ليس له على ما يبدوا تأثير إيجابي على مستوى معاداة السامية الشائعة عند الناس، علما بأن النشاط اللاسامي العنيف تمارسه فعلا قلة قليلة جدا من السكان، مع أنه مدعوم من طبقات متعاظمة من السكان في العالم الإسلامي والغرب على حد سواء.
كما يدل التقرير على أن الخطر الذي يتهدد الطوائف اليهودية من جانب الطوائف الإسلامية في جميع أنحاء العالم لا يزال ملاحظا، حيث تشن الاعتداءات الجسدية على اليهود والمنشآت اليهودية على أساس يومي، لا سيما في أوروبا الغربية. ومن بين الحوادث البارزة خلال سنة 2010 الاعتداءات التي تمت في الولايات المتحدة والهند وتركيا والاعتداء بالقنابل على المؤسسات اليهودية في كيرغيستان ومصر وفرنسا وألمانيا وبلجيكا. كما تم تسجيل حوادث لاسامية في السويد، حيث تم استهداف المعبد اليهودي في مدينة مالمو.
أما التهديد الإستراتيجي الأساسي الذي واجهته دولة إسرائيل والطوائف اليهودية خلال عام 2010، فكان الحملة الهادفة إلى نزع صفة الشرعية عن دولة إسرائيل، من خلال رفض حقها في الوجود كدولة يهودية. كما أن هذا العام شهد تصعيدا متواصلا للأنشطة التي تقودها المنظمات اللاسامية والفلسطينية واليسارية المتشددة، علما بأن أخطر الحوادث التي عرفها العام 2010 كان ما يتعلق بالقافلة البحرية التركية في العاشر من مايو أيار، وفي المقابل لم تتحول المظاهرات التي تم تنظيمها بحق إسرائيل في معظم الدول حول هذه القضية إلى حوادث عنف موجهة ضد الطوائف اليهودية، باستثناء فرنسا والنمسا، حيث وقع في فرنسا 15 اعتداء عنيفا ضد اليهود، بما فيها اعتداء على شاب يهودي في مترو باريس، بالإضافة إلى إلقاء الحجارة على ممثلية حركة "حاباد" الدينية اليهودية وإلقاء زجاجات حارقة على دار للمسنين اليهود. أما في النمسا، فقد سجل 17 اعتداءً عقب حوادث القافلة البحرية، من بينها 5 اعتداءات تم فيها استخدام العنف.
وثمة اتجاه متنام تم ملاحظته خلال سنة 2010، يتمثل في تبني العقيدة النازية من قبل العناصر الإسلامية المتطرفة. وقد شهد عام 2010، عدا ظاهرة إنكار الهولوكوست المعروفة من الماضي، عملية لنشر الفكر القائل بأن الهولوكوست ظاهرة جديرة بالتقليد وكذلك وصف أوساط عربية لإقحام الهولوكوست في سلسلة من الحوادث التي تم فيها قتل يهود أوروبيين بسبب ما يسمى بجرائمهم، بأنه أمر مشروع.
وهناك ظاهرة أخرى جديدة، وهي "فرية الدم المعاصرة التي بدأت تنتشر في السويد عام 2009، من خلال اتهام إسرائيل بأخذ أعضاء من أجسام الفلسطينيين لزراعتها في المرضى اليهود. ويشار في هذا الصدد إلى أن هذه الفرية كانت أطلت برأسها في العام المنصرم في كل من أوكرانيا والجزائر وهايتي وكوسوفو وجزر المالديف، حيث ووجهت بعثة من أطباء العيون ذهب إلى المالديف لتقديم العلاج للسكان المحليين بتظاهرات وعمليات حرق للأعلام الإسرائيلية وتوجيه الدعوات لطرد الأطباء الذين شك البعض بأنهم قدموا لأخذ الأعضاء.
وتبقى إيران تمثل مركزا إضافيا لنشر معاداة السامية، حيث يواصل النظام الإيراني النظر إلى معاداة السامية على أنها سيف إستراتيجي مصلت على رقبة إسرائيل، ما يدعوه إلى توجيه جماعات مختلفة إلى القيام بأنشطة معادية لإسرائيل والسامية، وخصوصا في أوروبا وأمريكا اللاتينية. وإضافة إلى نشاطاتها مع المنظمات اليسارية والإسلامية، برز خلال العام 2010 تزايدا ملحوظا لإنشاء الروابط بين إيران ومنظمات أقصى اليمين، بما فيها النازيون الجدد في المجر واليونان وفرنسا وتشيلي، حيث اكتشف في الأخيرة أن إحدى مجموعات النازيين الجدد، التي ضبطت وهي تحاول تنفيذ أعمال العنف بحق اليهود، تأتمر بإمرة إيران.
كما شهد عام 2010 تزايدا لقوة اليمين المتطرف في كل من ألمانيا والنمسا واليونان والسويد والمجر، حيث فاز الحزب اليميني المتطرف المعروف ب JOBBIK ب 47 من مقاعد البرلمان البالغ عددها 386 مقعدا. وفي الدول السلافية الأعضاء في رابطة الدول المستقلة، بقيت الحوادث اللاسامية قليلة الوقوع. أما الطوائف اليهودية ضمن الدول الإسلامية من رابطة الشعوب المستقلة، فظلت حالتها حساسة، تعتمد على استقرار الأنظمة العلمانية، حيث تم في كيرغيستان التي تغيرت فيها طبيعة النظام، إثارة المشاعر المعادية للسامية، ما ترتب عليه إلقاء قنبلة على كنيس في مدينة بيشكيك خلال صلوات أعياد رأس السنة اليهودية، كما جرى رش الجدران بشعارات معادية لليهود.


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللاسامية عام 2011
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» هنا نصوص للصف الثالث الاعدادى أجــر الـعـامـلـيـن
» قانون المحاماة الجزائري.....
» كتاب : التغيرات البيئية جغرافية الزمن الرابع ترجمه دعاشور ود نبيل امبابي
» كروشيهات راااائعة
» كريم عبد العزيز "ضد مجهول" في رمضان 2011

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مبدعـــــــــــــــــــــــــ غزة فلسطين ــــــــــــــــــــــــــــــون  :: منتدى الدراسات الاجتماعية-
انتقل الى: